التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

العودة   منتديات عيون الوطن > ۞ قسم تعاليــم ديننــــــا الإسلامي الحنيـــف ۞ > ۩۩ منتدى : الدروس والأحــــكام الشرعية ۩۩

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
#1  
قديم 01-28-2008, 06:47 AM
أستاذ
جــرَّاح غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 536
 تاريخ التسجيل : Dec 2005
 فترة الأقامة : 3543 يوم
 أخر زيارة : 04-11-2009 (11:49 PM)
 المشاركات : 7,741 [ + ]
 التقييم : 4197
 معدل التقييم : جــرَّاح وطني الماسيجــرَّاح وطني الماسيجــرَّاح وطني الماسيجــرَّاح وطني الماسيجــرَّاح وطني الماسيجــرَّاح وطني الماسيجــرَّاح وطني الماسيجــرَّاح وطني الماسيجــرَّاح وطني الماسيجــرَّاح وطني الماسيجــرَّاح وطني الماسي
بيانات اضافيه [ + ]
خطبه عن كذب المسلم .



أما بعد: فيا أيها الناس، اتقوا الله تعالى حق التقوى.
عباد الله، يقول الله جل وعلا: وَٱحْفَظُواْ أَيْمَـٰنَكُمْ كَذٰلِكَ يُبَيّنُ ٱللَّهُ لَكُمْ ءايَـٰتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ [المائدة:89]، أمر الله عباده بحفظ الأيمان.
حفظُ الأيمان يكون بأمور، فمِن حفظ اليمين ألا تكون متسرعاً فيها، ولا تُوقع اليمينَ إلا على أمرٍ أنت مضطرّ إليه، وعظِّم تلك اليمين بالله تعظيمَ المؤمن حقاً لها، وإذا وقع منك يمين قابلة للكفارة فحافظ على اليمين بأن تؤدي الكفارة إذا أردت مخالفة ما حلفت عليه، يقول : ((إني لا أحلف على يمين فأرى غيرها خيراً منها إلا كفرت عن يميني وأتيت الذي هو خير))[1].
ومن المحافظة على اليمين أن تكون صادقاً في يمينك، بعيداً عن الكذب فيها، وقد ألزم الله المسلمين بالصدق في أيمانهم، وألزم قبول يمين من حلف إذا لم يستبن كذبُه وباطله، يقول : ((من حلف بالله فليصدُق، ومن حُلِف له بالله فليرضَ، ومن لم يرض فليس منا))[2].
أيها المسلمون، إن الكذبَ في الأيمان كبيرة من كبائر الذنوب، موجبةٌ لسخط الله، متوعَّد من أقدم عليها بالنار وحرمان الجنة والعياذ بالله، يقول الله جل وعلا: إِنَّ ٱلَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ ٱللَّهِ وَأَيْمَـٰنِهِمْ ثَمَنًا قَلِيًلا أُوْلَـئِكَ لاَ خَلَـٰقَ لَهُمْ فِى ٱلآخِرَةِ وَلاَ يُكَلّمُهُمُ ٱللَّهُ وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ ٱلْقِيَـٰمَةِ وَلاَ يُزَكّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ [آل عمران:77].
أيها المسلم، إذا أردتَ أن تحلفَ فتأكَّد من يمينك، احذر أن تكون يمينُك يمينَ غموس، يمينَ كذبٍ وفجور، يمينَ باطل. إن اليمينَ تعظيمٌ لله، وهل يليق بك أن تعظِّم الله جل وعلا على أمر لا حقيقة له؟! على أمر كذب وافتراء وباطل؟! هذا غير لائق بك ـ أيها المسلم ـ وأنت تعظِّم الله جل وعلا في قلبك، فلا تعظّم الله وأنت فاجر في يمينك، اتق الله في هذه اليمين، لا تستحلَّ بها مالَ امرئ مسلم، لا تنكِر بها حقاً، ولا تؤيِّد بها باطلاً، ولا تنتصر فيها لهوى، وإنما اجعل اليمينَ بالله على الصدق والوضوح، وابتعد عن الكذب والباطل.
والنبي عدَّ اليمينَ الغموس من كبائر الذنوب، فيقول لما سئل عن الكبائر قال: ((الإشراك بالله، وعقوق الوالدين، واليمين الغموس))[3]، فقرنها بالشرك وعقوق الوالدين، مما يدعو المسلم إلى النفرة عن هذه اليمين الباطلة، وأن تكون يمينه يميناً صادقة.
النبي يقول في اليمين أيضاً: ((من اقتطع مال امرئ مسلم بيمين هو فيها فاجر لقي الله وهو عليه غضبان))، وتلا النبي هذه الآية: إِنَّ ٱلَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ ٱللَّهِ وَأَيْمَـٰنِهِمْ ثَمَنًا قَلِيًلا أُوْلَـئِكَ لاَ خَلَـٰقَ لَهُمْ فِى ٱلآخِرَةِ وَلاَ يُكَلّمُهُمُ ٱللَّهُ وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ ٱلْقِيَـٰمَةِ وَلاَ يُزَكّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ [آل عمران:77] ، هكذا حدث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه. دخل الأشعث بن قيس على عبد الله وأصحابه قال: ماذا حدثكم عبد الله؟ فأخبروه فقال: صدق عبد الله، كان بيني وبين رجل خصومة في بئر، فقال النبي : ((شاهداك أو يمينه))، قلت: إذًا ـ يا رسول الله ـ يحلف ولا يبالي، قال: ((من حلف على يمين صبر ليقتطع بها مال امرئ مسلم هو فيها فاجر لقي الله وهو عليه غضبان))[4].
وقال في أحد أيام منى وهو بين الجمرتين: ((من اقتطع مال امرئ مسلم بيمين هو فيها فاجر فقد أوجب الله له النار)) أو قال: ((فليتبوأ مقعده من النار))، وفي لفظ أنه قال: ((من اقتطع مال امرئ مسلم بغير حق أوجب الله عليه النار وحرم عليه الجنة))، قالوا: يا رسول الله، ولو يسيراً؟! قال: ((ولو قضيباً من أراك))[5].
أيها المسلم، يضعف إيمانُ بعض الناسِ أمام هذه اليمين الفاجرة، فيقدم عليها طمعاً في دنيا، وانتصاراً لموقف، ودفاعاً عن إنسان أو قريب أو صديق، يقدم على هذه الأيمان الفاجرة فيظلم نفسه، ويظلم ذلك المسلم، وفوق هذا كذبٌ وافتراء على الله.
أيها المسلم، لا تخدعنَّك الدنيا فتأتي باليمين الفاجرة، فإن النبي يقول: ((ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم: المسبل، والمنان، ورجلٌ جعل اللهَ بضاعتَه لا يبيع إلا بيمينه ولا يشتري إلا بيمينه))[6]، بمعنى أنه يحلف على السلعة وهو كاذب: إنَّ قيمتها كذا، هذا إن باع، وإن اشترى حلف أن قيمتَها ليست كذلك، يعني يحلف البائع على قيمة سلعةٍ هو فيها كاذب، ويحلف المشتري أحياناً ضدَّ البائع بيمين هو [فيها] فاجر، فكلٌ منهما إذا حلف على يمين كذباً وزوراً فإنه داخل في الثلاثة الذين لا يكلمهم الله ولا ينظر إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم.
أيها المسلم، اتق الله في اليمين، وإياك أن يضعف إيمانُك أمام هذه اليمين فتطلقها بلا حق وأنت تعلم كذبَ نفسك، لتنصر نفسَك في أي موقف من المواقف. هبْ أنك نلت هذا الأمر وظفرت بهذا الأمر، ولكن من ينجيك من عذاب الله؟! من يخلصك من عذاب الله! يَعْلَمُ خَائِنَةَ ٱلأعْيُنِ وَمَا تُخْفِى ٱلصُّدُورُ [غافر:19]، الخلق يمكن أن يروج عليهم باطلُك، ويخدعهم كذبُك، ويظنون فيك الصدقَ فيما تحلف، ولكن من ينجيك ممن يعلم سرَّك وعلانيتك، ولا يخفى عليه شيء من أمرك؟! فأين الخلاص وربك عالم بكل شيء؟! قُلْ إِن تُخْفُواْ مَا فِى صُدُورِكُمْ أَوْ تُبْدُوهُ يَعْلَمْهُ ٱللَّهُ وَيَعْلَمُ مَا فِى ٱلسَّمَـٰوٰتِ وَمَا فِى ٱلأرْضِ وَٱللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَىْء قَدِيرٌ [آل عمران:29].
إن الأيمان الفاجرة منفقةٌ للسلعة ممحَقَة للبركة، إنها تضعف الإيمان، إنها سببٌ لحلول العقوبات والنقمات من رب العالمين، فالكاذب الفاجر في يمينه وإن فاز بها وقتاً فلا بد أن تدركه العقوبة وأن يحلَّ به من المصائب ما الله به عليم.
فلنتق الله في أيماننا، ولنحافظ عليها، ولا نجعل الله عرضةً لأيماننا، بأن نمتنع عن خير وفعل خير، بل يجب أن نتقي الله، ونعظم هذه اليمين التعظيم اللائق بها، فإنها تعظيمٌ لله. إذا قلت: والله العظيم إن هذا غير واقع، والله العظيم كذا وكذا، وأنت كاذب في يمينك، تعظِّم الله وأنت كاذب فاجر، تعلم من نفسك كذبك وبهتانك وباطلك، فاتق الله، وتخلص في هذه الدنيا قبل أن تلقى الله بالتبعات يوم القيامة، وتتمنى الخلاص ولا ينفعك ذلك.
أيها المسلم، كن صادقاً في يمينك، وابتعد عن الكذب فيها مهما كانت الأحوال، فإن الصدق طمأنينة، والكذب ريبة، ومن لزم الصدق جعل الله له من كل همٍّ فرجا، ومن كل ضيق مخرجا، ويسَّر أمورَه، ومن لزم الكذب محق الكذبُ بركةَ رزقه وعمره وعمله، وصار عند الله من الكذابين يوم القيامة.
أيها المسلمون، اتقوا الله في أيمانكم، وحافظوا عليها رحمكم الله، ولا تستخفوا بالأيمان بالله، فالمستخفّ بها [استخفافه] دليل على نقص إيمانه، ضعف إيمانه ورقة ديانته؛ إذ لو كان خوفه من الله حقاً لما أقدم على يمين كاذبة فاجرة.
بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم، ونفعني وإياكم بما فيه من الآيات والذكر الحكيم، يقول الله جل وعلا: لاَّ يُؤَاخِذُكُمُ ٱللَّهُ بِٱلَّلغْوِ فِى أَيْمَـٰنِكُمْ وَلَـٰكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا كَسَبَتْ قُلُوبُكُمْ وَٱللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ [البقرة:225].
أسأل الله لي ولكم التوفيق والسداد في القول والعمل، إنه على كل شيء قدير.



 توقيع : جــرَّاح


رد مع اقتباس
قديم 01-29-2008, 01:30 PM   #2
عضو مميز


الصورة الرمزية زهرة المدائن
زهرة المدائن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 63901
 تاريخ التسجيل :  May 2007
 أخر زيارة : 07-13-2011 (02:09 PM)
 المشاركات : 1,807 [ + ]
 التقييم :  2168
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: خطبه عن كذب المسلم .



يسلمو ايديك خطبه كلها عبر

بارك الله فيك


 
 توقيع : زهرة المدائن


لو مهما صار ما بنحيد ما بنلين يا فلسطين



رد مع اقتباس
قديم 01-29-2008, 02:31 PM   #3
أستاذ


الصورة الرمزية جــرَّاح
جــرَّاح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 536
 تاريخ التسجيل :  Dec 2005
 أخر زيارة : 04-11-2009 (11:49 PM)
 المشاركات : 7,741 [ + ]
 التقييم :  4197
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: خطبه عن كذب المسلم .



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهرة المدائن
   يسلمو ايديك خطبه كلها عبر

بارك الله فيك

اختى زهرة المدائن
بارك الله فيك واثابك على مرورك والاستفاده .
دمت بخير


 
 توقيع : جــرَّاح



رد مع اقتباس
قديم 01-29-2008, 02:54 PM   #4
عضو مميز


الصورة الرمزية أشواق
أشواق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 65526
 تاريخ التسجيل :  May 2007
 أخر زيارة : 03-27-2009 (10:50 PM)
 المشاركات : 990 [ + ]
 التقييم :  6524
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: خطبه عن كذب المسلم .



الله عليك يا جراح
حقيقي خطبة رائعة جداً وتوضح أمور كثيرة للغافلين
الحقيقة أنني أتعجب من هذا الشخص الذي
يحلف بالله على شيء بالكذب
ليبريء نفسه من موقف أو مواجهة
بكلام على لسان أشخاص أخرين هو يعلم في قرارة نفسه صدقهم
وهذا الذي يرمي أعراض الناس بالباطل والكذب والافتراء
الحقيقة أنني في قرارة نفسي أشفق عليهم من هذا المرض
لأنه بالفعل مرض وخاصة هذا الشخص الذي يكذب كذبة
ثم يصدق كذبته ويعيش عليها على أنها الحقيقة
حقيقي أدعو الله بأن يشفيهم هؤلاء الأشخاص
من هذا المرض والعياذ بالله
ويكفينا شرهم وشر أنفسهم
اللهم أمين

جراح .. اشكر لك حسن طرحك الذي بحق يفيد أي انسان
يتقي الله تعالى وتنبيه لأي انسان غافل عما هو فيه من هذا المرض
جزاك الله كل الخير
وتقبل فائق تقديري واحترامي لك


 
 توقيع : أشواق

إلى جنة الخلد يا أغلى الناس يا والدي العزيز


رد مع اقتباس
قديم 01-29-2008, 07:40 PM   #5
أستاذ


الصورة الرمزية جــرَّاح
جــرَّاح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 536
 تاريخ التسجيل :  Dec 2005
 أخر زيارة : 04-11-2009 (11:49 PM)
 المشاركات : 7,741 [ + ]
 التقييم :  4197
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: خطبه عن كذب المسلم .



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشواق
  
الله عليك يا جراح

حقيقي خطبة رائعة جداً وتوضح أمور كثيرة للغافلين
الحقيقة أنني أتعجب من هذا الشخص الذي
يحلف بالله على شيء بالكذب
ليبريء نفسه من موقف أو مواجهة
بكلام على لسان أشخاص أخرين هو يعلم في قرارة نفسه صدقهم
وهذا الذي يرمي أعراض الناس بالباطل والكذب والافتراء
الحقيقة أنني في قرارة نفسي أشفق عليهم من هذا المرض
لأنه بالفعل مرض وخاصة هذا الشخص الذي يكذب كذبة
ثم يصدق كذبته ويعيش عليها على أنها الحقيقة
حقيقي أدعو الله بأن يشفيهم هؤلاء الأشخاص
من هذا المرض والعياذ بالله
ويكفينا شرهم وشر أنفسهم
اللهم أمين

جراح .. اشكر لك حسن طرحك الذي بحق يفيد أي انسان
يتقي الله تعالى وتنبيه لأي انسان غافل عما هو فيه من هذا المرض
جزاك الله كل الخير

وتقبل فائق تقديري واحترامي لك



غاليتي اشواق

قال النبي صلى الله عليه وسلم "
{ مازال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابآ }

والكذب ياغاليه أفة العصر التى ابتليت بها الامه المحمديه , بالرغم من التصريح والتلميح
فى الكتاب المطهر القران الكريم , وفى السنه النبويه على صاحبها افظل الصلاة والسلام ,
ولكن الانسان الكيس والفطن يبتعد عن مواطن الشبهات فى كلامه .

بارك الله فيك , ونفع بك دائمآ .


 
 توقيع : جــرَّاح



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 12:46 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010